الكركي يرعى حفل إعلان نتائج جوائز فلسطين الثقافية في دورتها الثامنة

 In متميز

رعى معالي الاستاذ الدكتور خالد الكركي الحفل الثامن “يوم ثقافي لفلسطين” الذي أقامته “مؤسسة فلسطين الدولية” أمس، وأعلن فيه عن أسماء الفائزين بجوائز فلسطين الثقافية في دورتها الحالية 2019، وأكد عضو مجلس الأمناء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة فلسطين الدولية الأستاذ الدكتور أسعد عبدالرحمن أن هذه الجوائز، فضلا عن أنها تحفيز لصبايا وشباب الأمة العربية وأنصار القضية من غير العرب أيضا (سواء كانوا في الوطن العربي الكبير أو خارجه) على ممارسة الإبداع اقتداء بالمبدعين المحتفى بهم، فهي كذلك تأكيد على ما قال به المبدعون الفلسطينيون الكبار في أعمالهم، أي الحفاظ على الحقوق الوطنية الفلسطينية والقومية العربية غير القابلة للتصرف، واصفا الحفل بليلة فرح أردنية – فلسطينية بامتياز؛ لأنها تنتصر للإبداع، ولإرادة الحياة والجمال، ولكل ما هو نبيل على هذه الأرض في وقت تتصدى به القوى الظلامية لما ترفضه كل القيم الإنسانية، ودعما لصمود الأهل على أرضهم وتعزيز إنزراعهم فيها بالرد الأقوى على المخططات الصهيونية.

بدأ الحفل بترحيب الدكتور عبد الرحمن بضيوف “المؤسسة” من الأردن وخارجه، مؤكدا الالتزام بتفعيل توصية “منتدى الجوائز العربية” ومقره الرياض، والتي دعت إلى تبادل الخبرات والزيارات بين الجوائز الأدبية والثقافية والفكرية بالمنطقة العربية، وتثمينا للعمل الثقافي العربي المشترك، وخص بالذكر من استطاع تلبية الدعوة: الدكتور عبد العزيز السبيل الأمين العام لجائزة الملك فيصل العالمية، والدكتور هنري العويط المدير العامّ لمؤسّسة الفكر العربي، والسيدة فلنتينا قسيسية الرئيس التنفيذي لمؤسسة عبد الحميد شومان، مقدما الشكر الخاص لرؤساء وأعضاء لجان تحكيم الجوائز، الذين يشكلون الأساس الصلب لأعمدة جوائز «مؤسسة فلسطين الدولية»، والذين لم يبخلوا بجهودهم ولا بوقتهم، وصانوا الأمانة وكانوا حراسا لصدقية هذه الجوائز.

وألقى الدكتور عبد العزيز السبيل كلمة عبر فيها عن سعادته بالاحتفال بدورة جديدة من دورات جوائز فلسطين الثقافية التي تتسم بالبعد الشمولي في انتصارها للابداع؛ وترتبط –عبر دوراتها- باسماء فلسطينية كبيرة، غدت رموزا خالدة في سماء الثقافة والإبداع، العربي والعالمي، وفي مبدأ الإنتصار لقضية فلسطين، مؤكدا ثقته في الجائزة وفي لجانها التحكيمية التي وضعت معايير عالية للفوز، لا يصل إليها إلا أولو العزم من أهل التميز والإبداع.

وفي نهاية الحفل، الذي حضره عدد من الأدباء والمثقفين وكوكبة من الإعلاميين والمهتمين بتنمية الثقافة العربية، وعائلات المبدعين الذين تحمل الجوائز أسماءهم، قام معالي الأستاذ الدكتور خالد الكركي ومعالي الأستاذ الدكتور ياسين الحسبان/ رئيس مجلس الأمناء في “مؤسسة فلسطين الدولية”، ورئيس هيئة المديرين بمؤسسة فلسطين الدولية ميشيل صايغ، والدكتور أسعد عبد الرحمن بتوزيع الجوائز على الفائزين في الدورة الحالية حيث تلت مقدمة الحفل الآنسة إيناس السحار أسماء الفائزين وهم:

جائزة جمال بدران للفن التشكيلي، أحمد نور الدين حامد من الأردن، جائزة الشعر – دورة سميح القاسم، عمر الراجي من المغرب عن ديوانه “حرائق النارنج”، جائزة غسان كنفاني في الأدب (دورة سميرة عزام – القصة القصيرة)، أحمد مصطفى علي من مصر عن مجموعته القصصية “عربي وسيارة وبينهما شط الماء المسحور”، جائزة إدوارد سعيد في الفكر التنويري العربي المعاصر ونقد الفكر الاستشراقي، مناصفة بين محمد عبيد الله من الأردن عن عمله “طباقية المنفى – مدخل تنويري إلى عالم إدوارد سعيد في ضوء نقد ما بعد الاستعمار”، والدكتور عادل القريب من المغرب عن عمله “إدوارد سعيد: من نقد الاستشراق الغربي إلى مفهوم المقاومة”، جائزة وليد الخطيب للتصوير الفوتوغرافي المركز الأول عن عمل “النقيضين الجد واللعب”، زيني سعيد جبر من العراق، جائزة وليد الخطيب للتصوير الفوتوغرافي المركز الثاني عن عمله (تأمل) حيدر حامد المسلماوي من العراق، جائزة وليد الخطيب للتصوير الفوتوغرافي المركز الثالث عن عمله (حرية) أحمد خالد داود من مصر، جائزة ناجي العلي في الكاريكاتير (تم حجبها لهذه الدورة).

وقد اشتمل الحفل، على تكريم آخر للشاعر شوقي بزيع، الذي ألقى مقاطع من بعض قصائده، لاقت استحسانا كبيرا و تصفيقا طويلا  وتفاعلا ملحوظا من الجمهور التي حلقت به في عالم الشعر، وألقت على الأمسية جوا مفعما بالأنس والحب والبهجة.

يذكر أن مئات المشاركات المستوفية لشروط الاشتراك في الدورة الحالية جاءت من عدد من أقطار العالم المختلفة. ويبلغ إجمالي الجوائز 30 ألف دولار «5 آلاف دولار لكل جائزة» يقدمها سنويا أصدقاء المؤسسة الذين قدم لهم الدكتور عبد الرحمن في كلمته شكرا خاصا، وعلى رأسهم السيد راسم بدران راعي جائزة والده الفنان المبدع المرحوم جمال بدران في الفن التشكيلي .

 

Recent Posts

Leave a Comment