4

مع تلاشي اللغة العربية في أوساط أهلنا في الشتات والمنفى/المهجر والمغترب، ورغبة في استعادة تلك اللغة (على الأقل في أوساط النخبة والكوادر في الجاليات) باعتبارها أداة التواصل الأساسية، قررت مؤسستنا، تقديم منحة سنوية لعدد متنام من أبنائنا في المهجر والشتات للدراسة في الجامعات الأردنية والفلسطينية، بما يربطهم بالوطن وخدمته. وقد أطلقت المؤسسة على المنحة اسم (محمود درويش) الشاعر الكبير الراحل – صديق المؤسسة. وقد قدمت الجامعة الأردنية – مشكورة – ولمدة ثلاث سنوات (5) منح سنويا (شاملة الرسوم والإقامة) لطلبة يتم اختيارهم من دول أمريكا اللاتينية والشمالية ومن استراليا وأوروبا وغيرها لدراسة اللغة العربية، في حين قامت “المؤسسة” بتأمين تكاليف مختلفة بما في ذلك مصاريف الطلبة المعيشية اليومية، بالإضافة إلى (5) منح سنوياً في جامعة القدس والاتصالات جارية من أجل التعاون مع جامعات أخرى مثل جامعتي بيت لحم والنجاح.

هذا، ومما يجدر ذكره أن لدى “المؤسسة” سجل بعدد من الشهادات التي قدمها الطلبة معبرين عن امتنانهم واستفادتهم من هذه المنحة.

منحة محمود درويش لتعليم العربية
بتبرع كريم من عضو مجلس الأمناء الأستاذ مازن الشريف
إهداء منه لشقيقته ليلى الشريف
“المؤسسة” وبالتعاون مع الجامعة الأردنية وجامعات فلسطينية تقدم منحة سنوية
لعدد من أبنائنا في المهجر/ الشتات لتعلم اللغة العربية بما يربطهم بالوطن وخدمته
وذلك مدة فصلين دراسيين كاملين
وتتولى المؤسسة كافة مصاريف الإقامة والمصاريف اليومية للطلبة
الطلبة مسؤولون عن مصاريف وصولهم إلى عمان – الأردن.